القائمة الرئيسية

الصفحات

الحكومة الصينية تبدأ أول رد فعل لها عبر استهداف شركة أبل

الحكومة الصينية تبدأ أول رد فعل لها عبر استهداف شركة أبل

الحكومة الصينية تبدأ أول رد فعل لها عبر استهداف شركة أبل

 مع تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، ربما تكون أنشطة أبل في الصين والتي تشمل ملايين العملاء والكثير من عمليات التصنيع في خطر كبير.

 حيث يشير موقع The Information عبر تقرير جديد إلى أن الصين تعمل على إغلاق الثغرات التي استغلتها أبل في السنوات السابقة وذلك ردا على هجوم ترامب الأخير على تطبيق تيك توك و وي شات في أمريكا.
وأولى الثغرات التي تم سدها من خلال قيام الصين بإزالة آلاف التطبيقات من متجر التطبيقات الصيني الخاص بأبل وهذا قد يسبب مشكلة فيما بعد للشركة الأمريكية.

وبحسب موقع ذا فيرج وفي خطوة متوقعة، قامت أبل بسحب أكثر من 47 ألف تطبيق من على متجر التطبيقات الخاص بها في الصين في وقت سابق من هذا الشهر.

حيث كانت تستغل أبل ثغرة في القوانين الصينية والتي كانت تتيح لها السماح ببيع الألعاب المدفوعة والألعاب التي تضم عمليات شراء بالداخل بالرغم من أن تلك الألعاب لا تزال تنتظر موافقة الجهات التنظيمية الصينية لها.

إقرأ أيضا : تطبيق تيك توك TikTok يُهدد باتخاذ إجراء قانوني ضد قرار ترامب
أيضا، الشركة الأمريكية تقوم بتشغيل متجر التطبيقات الخاص بها والعديد من الخدمات الأخرى بدون تراخيص حكومية أو حتى شركاء محليين في الصين.

وهذا الأمر يخالف القوانين التنظيمية هناك، والتي تُجبر متاجر التطبيقات الأجنبية في الصين على أن يكون معها شريك صيني ويعتبر مالكا بنسبة الأغلبية.

وبحسب تقرير موقع ذا انفورميشن، فإن أبل تمكنت من تفادي تلك العقبة وكانت تدير متجرها من تلقاء نفسها حتى تتجنب مشاركة كود المصدر لنظام التشغيل iOS مع الحكومة الصينية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم أبل فيها بإجراء تغييرات كبيرة على خدماتها في الصين، فقد أجبر المنظمون الصينيون شركة أبل على إغلاق خدمات مثل iBookstore و iTunes Movies بعد ستة أشهر فقط من إطلاق تلك المتاجر في الصين خلال عام 2016.

أخيرا، لكل فعل رد فعل، وهذه فقط مجرد بداية من الحكومة الصينية وسوف يعود الضرر على الشركات الأمريكية بعد الإجراءات التي اتخذها ترامب ضد الشركات الصينية ومن ضمنها هواوي وتيك توك ووي شات.

تعليقات