القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا يفضل الكثير من المستخدمين ويندوز 7 على ويندوز 10 ؟



لماذا يفضل الكثير من المستخدمين ويندوز 7 على ويندوز 10 ؟


يعتبر ويندوز 7 من أفضل إصدارات الويندوز التي قامت شركة مايكروسوفت بتطويرها على الإطلاق، فقد حصل نظام التشغيل هذا على شعبية كبيرة جدًا منذ اطلاقه في 2009 نظرًا للمميزات الكثيرة والهائلة التي كان يتمتع بها، ومع ذلك فقد اصبح الآن أقل حماية وأمانًا مع قيام مايكروسوفت برفع الدعم عنه منذ بداية العام الجاري، وهو ما يعني أن ويندوز 7 لم يعد يتلقى أية تحديثات أمنية أو تحديثات للمميزات، وبالرغم من ذلك ما زالت هناك نسبة غير بسيطة من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر يعتمدون على ويندوز 7 الأمر الذي يشكل خطورة كبيرة على هؤلاء المستخدمين وأمان أجهزتهم حيث أنها تصبح عرضة للاختراق بشكل كبير. وفي حين أن ويندوز 10 الذي تم اطلاقه خلال عام 2015 آتي بمميزات كثيرة جدًا وتعتبر أفضل من ويندوز 7 بكثير، ظلت هناك نسبة لا يستهان بها من المستخدمين يعتمدون على ويندوز 7 ولا يريدون الانتقال إلى ويندوز 10. فيما يلي نناقش معكم أهم الأسباب لذلك.





بالحديث عن عدد مستخدمي ويندوز 7 الآن فنجد أنه يعتبر أقل من عدد مستخدمي ويندوز 10، حيث أن نسبة عدد المستخدمين لويندوز 10 تقدر بـ 57.08% من مستخدمي أجهزة الويندوز في حين أن نسبة 25.56% من الأشخاص ما زالوا يستخدمون ويندوز 7 بالرغم من مرور 11 عام على الإصدار الأولى لها والذي كان في 2009. بالنسبة لويندوز 8.1 فإن معدل مستخدميها يُقدر بـ 3.38% فقط، وذلك بالرغم من أنها أتت بعد ويندوز 7!


ولكن ما زال السؤال مطروحًا لماذا يستخدم عدد كبير من الأشخاص ويندوز 7 حتى الآن بالرغم من رفع الدعم عنها وإطلاق ويندوز 10 بمميزات كثيرة وهائلة غير موجودة في ويندوز 7. هل من الممكن أن تكون المشكلة في سعر ويندوز 10؟ في الحقيقة توفر شركة مايكروسوفت طريقة المستخدمين للترقية من ويندوز 7 إلى ويندوز 10 مجانًا ولهذا ليس من المرجح أن تكون المشكلة متعلقة بثمن ويندوز 10.






من الأسباب المقترحة والتي تجعل ويندوز 7 ما زال مستخدمًا بشكل كبير حتى الآن هو صعوبة انتقال الشركات من نظام تشغيل إلى آخر بشكل سريع، فعندما تم إطلاق ويندوز 7 لأول مرة انتشرت بشكل كبير من المستخدمين الأفراد والشركات ثم تلتها ويندوز 8 فيما بعد إلا أنها لم تنل إعجاب المستخدمين مما جعل الكثيرين يعتمدون على ويندوز 7 لفترة طويلة بدلًا من الترقية إلى ويندوز 8.


أما بعد إطلاق ويندوز 10 ثم وإيقاف الدعم لويندوز 7 فيما بعد أصبحت هناك حاجة كبيرة للإنتقال إلى ويندوز 10 وهذا من الممكن أن يكون سهلًا بالنسبة للأفراد إلا أنه ليس كذلك بالنسبة للشركات، حيث أن الأمر سوف يستغرق وقتًا كبيرًا نظرًا لأن هناك شركات تمتلك العشرات أو المئات من أجهزة الكمبيوتر. وهذا ما جعل الكثير من الشركات والمؤسسات الحكومية ما زالت تعتمد على ويندوز 7 حتى الآن.






وبغض النظر عن الشركات توجد هناك الكثير من الأسباب التي تدفع المستخدمين الأفراد إلى التمسك بويندوز 7 وعدم الانتقال إلى ويندوز 10 ومن أهم هذه الأسباب هو التحديثات التلقائية والكثيرة في ويندوز 10 والتي تستهلك سرعة الإنترنت بشكل كبير، وهذا بالتأكيد سوف يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بطئ الإنترنت كما في بعض الدول العربية، حتى إن هناك نسبة من المستخدمين قاموا بالانتقال إلى ويندوز 10 ثم عادوا إلى ويندوز 7 مرة أخرى بسبب مشكلة التحديثات.


الآن وبعد إطلاق ويندوز 7 بحوالي 11 عام، هل لازلت تفضل إستخدام ويندوز 7 أم أنك قمت بالانتقال إلى ويندوز 10 بالفعل، دعونا نعرف ذلك من خلال التعليقات في الأسفل!

تعليقات