القائمة الرئيسية

الصفحات

هل يستبدل الجهاز اللوحي Huawei MatePad Pro 5G حاسبك الشخصي؟



هل يستبدل الجهاز اللوحي Huawei MatePad Pro 5G حاسبك الشخصي؟



تسير موجة تطور أجهزة الحاسب ومنذ نشأتها في اتجاه استبدال الأجهزة الكبيرة قليلة الإمكانيات بأخرى أصغر وبقوى أكبر. هذا التحول شاهدناه منذ أن كان الحاسب عبارة عن جهازاً يشغل غرفة كاملة ولا يقوم إلا بعمليات بسيطة قبل أن يتحول إلى جهازاً لا يحتاج سوي لمكتب صغير. هذا التحول لم يستمر كثيراً فسرعان ما ظهر مفهوم الأجهزة المحمولة وبالأخص الحساب المحمول الذي يقدم لك كل ما تحتاجه دون الارتباط بمكان معين أو بعدة أجهزة يجب توصيلها ببعضها البعض من أجل إتمام عملية معينة.

ظهور أنظمة تشغيل الأجهزة الذكية والتي ظهرت على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والتطور الكبير التي قدمته خلال السنوات الماضية دفعنا للتفكير في إذا ما كان الوقت قد حان لنشهد موجة جديدة من التغيير قد نستبدل فيها أجهزة الحاسب المحمول بكل ما تقدمه بجهاز أصغر كالأجهزة اللوحية. اختيارنا لهذه الأجهزة في التجربة بدلاً من الهواتف الذكية برغم عدم انتشارها الواسع خلال هذه الفترة جاء بسبب صغر حجم الهواتف ما يمنع القيام بالعديد من المهام مهما كانت قوتها.

تجربتنا اليوم والتي سنجيب فيها على هذا السؤال سنعتمد فيها على جهاز هواوي اللوحي MatePad Pro 5G ليكون بديلاً لحاسبي المحمول ليوم كامل, فهل يغنينا عن أجهزة الحاسب المحمول؟
الجهاز اللوحي MatePad Pro 5G






قبل أن نبدأ تجربتنا على الجهاز اللوحي دعونا نستعرض أهم مواصفاته لتكونوا على دراية كاملة بكل جوانب التجربة. الجهاز اللوحي الجديد من هواوي يأتي بشاشة IPS LCD بحجم 10.8 بوصة بتصميم الكاميرا على شكل ثقب في الشاشة. هواوي اتجهت لهذا الخيار من أجل تقليل الحواف قدر المستطاع, في رأي ثقب الكاميرا لا يسبب أي إزعاج نظراً لكبر حجم الشاشة فنادراً ما سيلفت انتباهك. دقة الشاشة هي 2560×1600 بيكسل.

مواصفات الجهاز اللوحي هي نفسها مواصفات هواتف الشركة الرائدة حيث يعمل بمعالج هواوي Kirin 990 5G ويحتوي على ذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت وذاكرة تخزين داخلية 256 جيجابايت. بطارية MatePad Pro 5G تأتي بسعة 7250 ميللي أمبير ويدعم الشحن السريع بقوة 40 وات ولكن هواوي لا توفر سوي شاحن بقوة 20 وات. الجهاز اللوحي الرائد يدعم أيضاً الشحن اللاسلكي العكسي بقوة 7.5 وات.
إعداد الجهاز اللوحي

قبل بداية التجربة وللاستفادة القصوى من الجهاز اللوحي قررت أن استغل كافة المميزات المتاحة منذ البداية. أولا قمت بتوصيل لوحة المفاتيح الخارجية وفأرة. الكتابة على شاشة كبيرة كتلك عبر استخدام لوحة المفاتيح على الشاشة ليست مريحة، حجم الأزرار الكبير لم يكن مريحاً بالنسبة لي وهو شيء يقابلني عند استخدام أي جهاز لوحي.






هواوي توفر لوحة مفاتيح مناسب لحجم الجهاز اللوحي ولكن يمكنك استخدام أي لوحة مفاتيح أخرى كما يمكنك إضافة فأرة لاسلكياً أو عبر استخدام محول USB C إلى USB A وتوصيلها كما توصلها بحاسبك الشخصي.

ثاني خطوة اتخذتها كانت توصيل الهاتف بالجهاز اللوحي عبر خاصية Multi Screen Collaboration, هذه الخاصية تتيح لمستخدمي هواتف هواوي بتوصيل هواتفهم بأجهزتهم اللوحية ومشاركة كل ما هو عليها بداية من الشاشة وحتى الإشعارات والمكالمات عبر الاتصال من خلال البلوتوث فقط. هذه الخاصية يمكن الوصول إليها عبر قائمة الاختصارات المتواجدة بنافذة الإشعارات.






ثالث خطوة كانت بتفعيل نمط Desktop Mode, هذا النمط يقدم لمستخدمي MatePad Pro 5G واجهة مشابهة بواجهة الحاسب كان ذلك في التصميم أو في طريقة التفاعل وهي واجهة تشبه في استخدامها واجهة الويندوز.





الاستخدام في العمل

حسناً وبعد أن أعددت MatePad Pro 5G قررت أن أبدأ تجربتي بالعمل من خلال الجهاز اللوحي والاتجاه إلى بوابة المحررين في عرب هاردوير.

عند تفعيل نمط Desktop Mode سيقوم المتصفح وبصورة افتراضية بتشغيل نسخة الويب من كل المواقع. هذا الأمر لا ينجح دائماً إذا ما كنت تستخدم الجهاز بصورة تقليدية مهما كان المتصفح الذي تستخدمه. بعد التوجه إلى بوابة المحررين في موقعنا اتجهت إلى تطبيق Office لبداية الكتابة، لا أفضل الكتابة مباشرة على المحرر المتاح على الموقع فهو لا يدعم تصحيح الأخطاء الإملائية للغة العربية وهو شيء مهم إذا ما كنت تكتب لفترات طويلة.

إذا لم تكن من محبي تطبيقات مايكروسوفت وتميل لفريق جوجل فيمكنك التوجه إلى Google Docs عبر المتصفح لتحصل على تجربة مماثلة لتجربتك على الحاسب الشخصي، يمكنك كذلك تشغيل نسخة الويب من تطبيق Microsoft Office عبر المتصفح.

وبالحديث عن جوجل فيمكنك استخدام كافة خدماتها المتاحة على الويب بدون أي مشاكل وحتى بدون لوحة الفأرة ولوحة المفاتيح فخدمات جوجل تدعم اللمس في كافة أرجائها حتى وإن كنت تستخدم نسخة الويب منها. بريد Gmail يمكن استخدامه عبر تطبيق البريد الداعم لهذا النمط في الجهاز كما يمكنك إضافة أي بريد إليكتروني آخر.






توفر هواوي في نمط الحاسب على MatePad Pro 5G متصفح ملفات جيد يمكنك بسهولة من نقل الملفات من عبر السحب والإلقاء( لا يعمل في كل الأوضاع), هذا الأمر سهل عملية تحميل ورفع الصور من وإلى موقعنا كما يجعل عملية نقل الملفات من أي وحدة تخزين خارجية غاية في السهولة.

أبرز ما يميز أي مقالة أو خبر يكتب على الموقع هي الصور المتواجدة به. الصور دائماً ما تلفت انتباه القراء بصورة أسرع من الكلام المكتوب. نظام الاندرويد بشكل عام يدعم مجموعة كبيرة من التطبيقات لتعديل الصور بصورة احترافية وهو ما سهل عملية تعديل الصور على MatePad Pro 5G قبل أن ارفعها على موقعنا خاصة وأن القلم الذكي الذي يدعمه يجعل الوصول لأدق التفاصيل سهلاً.






بالتأكيد العمليات السابقة لا تتم واحدة تلو الأخرى فدعم الجهاز اللوحي لنمط Desktop Mode يجعل هذه المهام موازية لبعضها البعض بفضل تعدد النوافذ كما هو في أنظمة الحاسب.

في النهاية وبعد الانتهاء من استخدام MatePad Pro 5G في العمل لم تواجهني أي مشكلة أو عائق فالتجربة لم تختلف نهائياً عن تجربة استخدام حاسبي الشخصي سوي أنني أعتمد على جاهز أصغر حجماً وأقل وزناً.
التطبيقات

قبل أن نكمل تجربتنا يجب أن أجيب عن السؤال الذي دار في ذهنك عند التفكير في كيفية تحميل التطبيقات خاصة أن الجهاز اللوحي لا يدعم خدمات جوجل. هذا الأمر استعرضناه في تجربتها الأخيرة لهاتف P40 Pro والتي يمكنك التعرف عليها من خلال موضوعنا التالي: التطور لا يتوقف | تجربة جديدة لخدمات ومتجر هواوي على هاتف P40 Pro
الترفيه

حسناً لا يوجد شيء أفضل من الترفيه بعد الانتهاء من العمل, إذا أردت مشاهدة أي محتوى على الإنترنت فسيكون الأمر غاية في السهولة بفضل دعم المتصفح لنسخة الويب من أي موقع, شيء وحيد سيعوق هذه التجربة وهو توقف يوتيوب عن العمل إذا قمت بفتح نافذة جديدة في المتصفح, دون ذلك فتجربة مشاهدة المحتوي لن تختلف نهائياً عن تجربتك على حسابك الشخصي. يمكنك كذلك مشاهدة المحتوى المفضل لديك عبر أي تطبيق تقليدي مثلما تفعل على هاتفك الذكي. كنت أفضل أن توفر هواوي في هذا الجهاز شاشة OLED خاصة أنه من الأجهزة الرائدة ولكن تجربة المشاهدة بشكل عام جيدة.






فيما يخص الألعاب فالأمر سيختلف كثيراً عن أجهزة الحاسب فالخيارات المتاحة هنا محدودة ولا تتوافر كافة الإمكانيات التي تحتاجها لتحصل على تجربة مماثلة. قمت بتجربة ثلاثة ألعاب وهم PUBG, Fortinte و COD Mobile. أداء الجهاز جيد للغاية في الألعاب الثلاثة ويقدم تجربة مميزة مع الشاشة الكبيرة. للحصول على أفضل تجربة العاب في رأي يجب توصيل ذراع تحكم لاسلكي بالجهاز اللوحي والتي يمكن الاعتماد عليها في اللعبتين الأخيرتين.
الدراسة

استخدام جهاز لوحي في الدراسة كحضور المحاضرات عبر الإنترنت أو لقراءة ملفات PDF, Word, PowerPoint إلخ لم يكن شيئاً جديد بالنسبة لي فالموضوع لا يختلف كثيراً عن القيام بنفس الأمور على الهاتف الذكي سوي في دعم MatePad Pro 5G للقلم الذي يمكنك من أخذ الملاحظات بصورة فورية.

إذا كانت دراستك لا تتطلب أكثر من الأمور السابقة فالجهاز اللوحي سيفي بالغرض دون حتى الحاجة لنمط Desktop Mode ولكن إذا كانت دراستك تحتاج إلى برمجيات مثل برامج التصميم بأنواعها فالجهاز اللوحي لن يكون كافياً بالنسبة لك. أنا وبشكل شخصي لم يكن كافياً لي.
استخدام الجهاز اللوحي






تحدثنا كثيراً في تجربتنا عن استخدام MatePad Pro 5G كجهاز يميل لأجهزة الحاسب ولكننا لم نتحدث عن استخدامه كجهاز لوحي. تجربة استخدام MatePad Pro 5G كجهاز لوحي يعمل بنظام الاندرويد لا تختلف كثيراً عن استخدام هاتفك الذكي فانت ستحصل على تجربة مماثلة بشكل كبير ولكن مع شاشة أكبر ودعم للقلم الذكي والذي سيكون أداة رائعة إذا ما كنت تهتم بالرسم وتعديل الصور.
هل يستبدل MatePad Pro 5G حاسبك المحمول؟

تجربتي لاستبدال الحاسب الشخصي بالجهاز اللوحي MatePad Pro 5G كشفت لي الكثير من قدرات الجهاز وأكدت لي أنها ما هي إلا سنوات قليلة قبل أن يستبدل هذا النوع من الأجهزة الحواسب المحمولة بالنسبة للكثير من المستخدمين. في رأي إذا كان استخدامك مكتبي في المقام الأول فالاعتماد على الجهاز اللوحي سيكون خياراً موفقاً ولكن إذا كنت تحتاج المزيد من جاهز الكومبيوتر الخاص بك فلن يغنيك MatePad Pro 5G عنه.
هذه كانت تجربتي في استبدال الحاسب الشخصي بجهاز لوحي, فما رأيك في التجربة؟ وهل تفكر في تجربة مشابهة؟
شاركنا برأيك وتجربتك في التعليقات!

تعليقات