القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف ساهم موقع بعيد في حل مشاكل التوظيف في الشركات الناشئة؟

كيف ساهم موقع بعيد في حل مشاكل التوظيف في الشركات الناشئة؟

كيف ساهم موقع بعيد في حل مشاكل التوظيف في الشركات الناشئة؟

تتطلع الشركات لتوظيف المواهب بشكل دائم، مما يجعلها في حراك دائم نحو اكتشاف أفضل السبل للتوظيف، وقد لايكون خفيًا على الجميع أن أنماط العمل و التوظيف شهدت حركة متسارعة في الفترة الأخيرة. حتى وصلنا إلى نموذج العمل عن بعد.

ويمكن لإجراءات العمل عن بعد أن تساهم في تمكين الشركات من حل مشاكل التوظيف لديها، والحصول على أفضل المواهب في هذا المجال. ومن أجل ذلك تم إطلاق موقع بعيد للتوظيف عن بعد، الذي يشكل حلقة الوصل بين الشركات الناشئة الباحثة عن أفضل الموظفين عن بعد، وبين أفضل المهارات العربية التي لديها الاستعداد والقابلية للعمل عن بعد

وفي حال كنت تسمع لأول مرة عن أفضلية العمل عن بعد، لابد أنك تساءلت، هل هناك أصلًا حاجة للعمل عن بعد، ،ثم كيف تنشأ هذه الرغبة ولماذا؟، ومالذي يدفع الشركات إلى خيارات التوظيف عن بعد؟

كيف زاد الطلب على العمل عن بعد؟
إن الإجابة عن هذا السؤال، تتطلب منا تشريحًا سريعًا لنمط العمل في الشركات الناشئة والتي ساهمت بشكل أو بآخر في الترويج لهذا النمط من العمل وخلق هذه الثقافة من العمل

العمل عن بعد هو نموذج عمل يمكّن العاملين من حرية العمل بعيدًا عن مقر الشركة، كما يمنح الشركات فرصة توظيف أفضل المواهب من أي مكان في العالم دون اشتراط تواجدهم في نفس البلد. ويناسب مجالات العمل التي لا تحتاج لتواجد الشخص ذاتياً في مقر الشركة مثل البرمجة، التصميم، كتابة المحتوى، التسويق، الإدارة، وخدمة العملاء عبر الإنترنت.

نمو الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعتبر أحد أهم الأسباب التي عززت من ظهور هذا النوع من العمل في منطقتنا العربية، على اعتبار أن هذه الشركات تعمل وفق نظام العمل عن بعد، ولديها القابلية إلى توظيف المبرمجين والمطورين من كل دول العالم، رغبة منها في تعزيز أعمالها ونشاطها التجاري. 

وتعمل الكثير من الشركات الناشئة في هذا المجال ضمن (ميزانية محدودة) أرغمتها على العمل دون وجود أي مقر للعمل، سواءً كان ذلك من المنزل أم المقاهي العامة أو مساحات العمل المشتركة. مما عزز من مفهوم ثقافة العمل عن بعد في أوساط المجتمعات التقنية.

مِن ثَمَ قدمت شركة حسوب الرائدة في إطلاق المنتجات الرقمية موقع بعيد للتوظيف عن بعد، الذي تم تخصيصه لنشر الوظائف التي تسمح للمتقدمين بالعمل من أي مكان وذلك بعيداً عن المقر الفعلي للشركة.

كما يمكن استخدام هذا الكوبون TECHWD المقدم للشركات الناشئة من متابعي عالم التقنية، للإعلان عن الوظائف الشاغرة في شركاتهم واستقطاب أفضل الباحثين عن عمل عن بعد من خلال موقع بعيد.

الكوبون بقيمة 49 دولار ومتاح لأول 50 شركة ناشئة أو أصحاب المشاريع أون لاين للإعلان عن وظائفهم عن بعد.

لماذا الإعلان في مواقع التوظيف الأخرى غير مجدي؟

على الأرجح ربما قمت بالبحث عن الموظفين والمواهب في مواقع التوظيف التقليدية، لكنك لم تحصل على النتائج المرجوة من بحثك، سأعيد عليك السيناريو الذي ربما حفضته، تقوم بكتابة نموذج الوظيفة مع كافة البيانات والمهام، وفي الأخير تصلك أطنان من السير الذاتية، ربما جزء كبير منها لا علاقة له بالوظيفة التي أعلنت عنها.

حسنًا، لماذا تضع نفسك ومنظمتك في هذه الدوامة التي لا تنتهي، ولا تعطي نتائج جيّدة، بل تستهلك وقتك الثمين سواءًا كنت مديرًا للتوظيف، أو باحث عن المواهب، أو كمؤسس لشركة ناشئة.

أن النتائج المستهدفة التي تبحث عنها تتطلب موقعًا مثل بعيد، فعندما تبحث عن وظائف متخصصة ضمن ثقافة عمل خاصة، يؤديها أناس لديهم القابلية والشغف للعمل بهذه الطريقة. فأنت في حاجة إلى موقع متخصص في هذا النوع من التوظيف.

وهذا ما يجعل المواقع المتخصصة سهلة الاستخدام عظيمة الفائدة، لأنك  منذ البداية تعرف أن النتائج التي سيظهرها لك الموقع متوافقة مع خيارات التوظيف التي ركزت عليها. علاوة على ذلك كله تبقى أسعار الاشتراك في بعيد الأقل والأكثر جدوى  مقارنة مع مواقع التوظيف الأخرى.

كيف يمكن حل هذه المشكلة من خلال بعيد ؟
يُمكنك بعيد من إتمام عملية التوظيف في شركتك في وقت قياسي، من خلال الآلية الذكية التي يعمل بها. فبعد أن تقوم بنشر إعلان التوظيف، يعمل بعيد على إرسال عروض العمل إلى قاعدة كبيرة من المهتمين بالحصول على جديد وظائف العمل عن بعد ضمن التخصص الدقيق الذي طلبته. مما يسهل عليك الوصول إلى غايتك وتوظيف أفضل الخبرات.

يدرك المستخدمين لمنصة بعيد (أنهم لن يذهبون للعمل، بل سيذهب العمل لهم) والأرقام في قطاع التوظيف عن بعد تعزز هذه المقولة.  ومن هذا المنطلق يمكن القول بأن جميع المسجلين ضمن قواعد بيانات بعيد لديهم من الوعي والإدراك والخبرات ما يجعلهم أفضل الكفاءات المتخصصة في هذا المجال.

كيف تتم عملية التوظيف
تم تصميم موقع بعيد وفق إجراءات سريعة تتيح للشركات إتمام عملية التوظيف عن بعد في أقل عدد ممكن من الخطوات، فبعد إتمام التسجيل في الموقع يتعين عليك إضافة تفاصيل الوظيفة الجديدة، ثم إدخال بيانات الشركة وإتمام إجراءات الدفع، بعد ذلك ستبدأ في مرحلة متابعة طلبات التوظيف التي سوف تصلك عبر تنبيهات موقع بعيد و البريد الإلكتروني.

كما تتيح لك خيارات (بيانات الوظيفة) كتابة كل ما تريده من مهام و وصف الوظيفة، وضمان مرونة أكبر في استخدام الموقع يُتيح بعيد إجراء عدّة تعديلات على وظيفتك المنشورة.

أمثلة على شركات استفادت من هذه الحلول
مهما كانت نوع المهارة التي تبحث عنها، يمكنك الإنضمام للمئات من الشركات التي أصبحت تعتمد على موقع بعيد في التوظيف. وتدير أعمالها عن بعد.

مهما كانت مجالات التوظيف دقيقةً جدًا، فإن بعيد يعطي خيارات أشمل و أدق من المرشحين في مجالات مثل برمجة وتطوير، والتسويق والمبيعات، وكتابة المحتوى والترجمة، وكل ما يتعلق بمجال التصميم، والدعم الفني وغيرها من المجالات التي يمكنها أن تغطي كافة الشواغر الوظيفية التي تبحث عنها.

هل التواصل عن بعد مجدي فعلًا للشركات؟
إن عملية التواصل والإتصال تشكل أهم التحديات التي تواجه فرق العمل عن بعد، لأن إنجاز الأعمال يتطلب مهارات اتصال معينة من حيث توزيع مهام العمل، ثم متابعة المهام المتفق عليها، والالتزام بإنجازها، ومن ثم المتابعة للتأكد من تنفيذها. إلا أن الخبرات التي تراكمت في هذا المجال تغلبت على كل تحديات التواصل، مما جعل عملية التواصل والعمل عن بعد مماثلة للتواصل داخل المكاتب بل أكثر جدوى منها في كثير من الحالات.

ويمكن تجاوز هذه المشكلة في حال اتبعت هذه النصائح في شركتك:

اختر أدواتك بعناية: هناك الكثير من أدوات التواصل عن بعد تمكنك من إجراء الاتصال.
أصنع اتصالًا دوريا منتظمًا: يمكن أن تساعد الإتصالات الدورية على متابعة العمل وخلق التعاون والمشاركة
أكتب دليلًا للعمل: يمكن لهذا الدليل أن يرشد العاملين عن بعد ويساعدهم على فهم طبيعة العمل وإجراءاتها.
شارك أفكارك: استخدم اتصال الفيديو دومًا لتعزيز التواصل نظرًا لإمكانية مشاهدة المتصلين لبعضهم البعض، مما سوف يعزز من روح التواصل وتبادل الأفكار.
تقليل نفقات التوظيف على الشركات الناشئة
قد تبدو ميزات العمل عن بعد للعاملين واضحة تمامًا، أنت لست بحاجة للذهاب يوميًا للعمل. ويمكنك العمل من منزلك خلال أيام محددة. هذا التعريف البسيط يمكن أن يلخص أهم الفوائد التي سينالها الموظف.  لكن ماذا عن أصحاب العمل؟  ما هي الفوائد التي ستعود عليهم من تبني هذا النمط من العمل؟

لنأخذ بعض مزايا العمل التي تعود بالفوائد على أصحاب العمل، ويمكنها تعزيز نشاطهم التجاري

استثمار الوقت الذي يقضيه الموظف في التنقل من و إلى العمل؛ قد يبدو لك أن الموظف هو المستفيد من ذلك، ولكنك إذا امعنت النظر تجد أن الموظف أصبح لديه عدد ساعات أكثر للعمل. علاوة على ذلك فإنه يتمتع بمزاج لم تعكره زحمة الطريق من وإلى العمل.
سيقوم الموظفين بتوفير الأموال التي ينفقونها على التنقل من وإلى العمل، ثم يقومون بصرفها على أشياء يحبونها وتسعدهم. مما يعني أن لديك موظفين سعداء
ستقل لديك حالات (فقدان الموظفين المهرة)، كما نعلم لا يمكن للشركات الصغيرة دائمًا التنافس مع المؤسسات الأكبر عندما يتعلق الأمر بالمرتبات والمزايا، لذلك من المهم تحقيق أقصى استفادة من ميزات (حرية العمل من أى مكان وفي أي وقت). ومنح موظفيك هذه الميزة من أجل المحافظة عليهم.
القابلية لتوظيف المواهب من كل مكان في العالم، عندما تقوم بتبني خيار التوظيف عن بعد في شركتك لن تكون خياراتك محصورةً ضمن نطاق الدولة التي تعمل بها. ستكون خياراتك أكبر وأكثر إثراءً لشركتك.
لن تكون شركتك الصغيرة في حاجة إلى (استئجار مساحة مكتبية كبيرة)، بفضل خيارات التوظيف عن بعد التي أنقذتك من (أكبر المصاريف التي تواجه الشركات الناشئة).
الكاتب: سفر عياد، مهتم في مجال التقنية و الاقتصاد.

تعليقات