القائمة الرئيسية

الصفحات

6 أسباب تجعلك التفكير ملياً في شراء PC بدلاً من PlayStation 5.






6 أسباب تجعلك التفكير ملياً في شراء PC بدلاً من PlayStation 5.



مع بداية عام 2020 والحديث الأهم بين اللاعبين يدور حول منصات الجيل الجديد، وكما رأينا الحرب والنقاشات كلها منحصرة بين جهاز PlayStation 5 و Xbox Series X وعلى ما يبدو أن اللاعبين قد نسوا منصة أخرى هامة تدعى منصة الحاسب الشخصي.

لا أعلم لماذا يهمل اللاعبين منصة الحاسب الشخصي ضمن حديثهم حول الأجهزة القادمة في المستقبل وأي منصة سيشترون في حين أن منصة الحاسب الشخصي تمتلك العديد من المميزات الهامة جداً ونقاط القوة التي يجب أخذها في الاعتبار.

في هذا المقال سنتحدث عن مجموعة من الأسباب التي تجعلني شخصياً أفضل شراء حاسب شخصي جديد بدلاً من شراء جهاز Xbox Series X أو PlayStation 5.
منصة متعددة المهام.

لنكن متفقين منصة الحاسب الشخصي تتميز بأنها منصة مرنة بشكل كبير قادرة على تأدية العديد من المهام في نفس الوقت، بسهولة جداً يمكنك الاستمتاع بالألعاب ثم الانتقال لأداء عمل آخر على أي برنامج مثل الفوتوشوب أو الوورد.

الآن قد تقول أنه يمكن شراء حاسب شخصي بسيط أو ضعيف إلى حد ما أو حتى جهاز استعمال خارج لأداء المهام المكتبية إلى جانب شراء منصة جديدة مثل playStation 5.

ولكن يا عزيزي أقولها لك عن تجربة الفارق كبير جداً عند استخدام حاسب شخصي متوسط على الأقل في الأعمال المكتبية، ستشعر بسهولة وسلاسة تامة تجعلك تودع لحظات الانتظار الطويلة أثناء تصفح الإنترنت بسبب استهلاك جوجل كروم لكل عتاد ذاكرة الوصول العشوائي لديك.

كذلك لا تنسى أنه يمكن أن يظهر لك تكليف معين أو ترغب في خوض تجربة تعليمية تحتاج إلى أحد البرامج التي تستهلك عتادي قوي لذلك فمن الأنسب أن يكون لديك حاسب شخصي قادر على أداء كافة المهام في أي وقت.
امكانية الترقية والتحديث.

أحد المميزات الكبيرة التي يتمتع بها منصة الحاسب الشخصي هي إمكانية التحديث والتطوير وبالمناسبة التحديث والتطوير في الحاسب الشخصي ليس بالشكل الكارثي المرهق للمستخدم سواء من حيث المجهود أو الأموال.

يوجد مجموعة من القطع الأساسية التي لن تحتاج إلى تطوير بشكل مستمر مثل السعة التخزينية أو صندوق الحاسب ومزود الطاقة، فهذه الأجزاء غالباً ستظل في الخدمة لفترة طويلة طالماً اخترت قطع جيدة من البداية سواء من الناحية التقنية أو جودة الصنع.

أما بالنسبة للمعالج المركزي و اللوحة الأم نجد أن عملية التطوير ليست بوتيرة سريعة هي الأخرى فحتى الآن نجد معالجات من الجيل السادس تعطي أداء جيد جداً ولا حاجة لتغييرها على الأقل في الوقت الراهن، إذن فالمشكلة تكمن في المعالج الرسومي فهو الذي يحتاج إلى تطوير بشكل أكبر من باقي القطع وهذا الأمر منطقي جداً خصوصاً مع التطور التقني في رسوم الألعاب.

في الحقيقة هذا التطوير هو أمر جيد في ذاته فأنت عندما تلعب تريد أن تحظى بتجربة سلسلة إلى حد كبير، وهذا الأمر لا يتحقق أبداً مع المنصات المنزلية في منتصف عمرها، تابعنا العام الماضي مشكلات أداء لعديد من الألعاب على منصات الجيل الحالي مثل لعبة Control والتي من الواضح أن المعالجات الرسومية الخاصة بهذه المنصات لم تكن قادرة على التعامل معها بأي شكل من الأشكال.

بكل بساطة منصات الجيل الجديد ستوفر لك أداء سلس في الأعوام الأولى ولكن سريعاً ستبدأ في تقديم أداء باهت مع التقدم في الألعاب وللأسف لن تستطيع مجاراة هذا التطور لعدم إمكانية التحديث.
السعر.

يعتبر السعر هو النقطة التي تلعب عليها أجهزة الالعاب المنزلية وهذه حقيقة فهي بالفعل تأتي بسعر أقل من الحاسب الشخصي ولكن في حقيقة الأمر الفارق ليس كبير جداً، ببساطة أنت تشعر بهذا الفارق الكبير جداً لأنه يوجد أجهزة حاسب شخصي بأسعار خرافية، على سبيل المثال منصة الـ playStation 5 القادمة ستأتي مع ذاكرة وصول عشوائية بسعة 16 جيجابايت بينما يوجد أجهزة حاسب شخصي تحتوي على ذاكرة بسعة 64 جيجابايت، متخيل الفارق عزيزي القارئ؟

أما إذا قمت بشراء حاسب شخصي بإمكانيات متوسطة مثلما تأتي أجهزة المنصات المنزلية فلن يكون المبلغ كما تتخيل وسيكون مقارب جداً لأجهزة المنصات المنزلية.

أنا لا أعلم أسعار المنصات القادمة ولكن لنأخذ المقارنة على جهاز PlayStation 4 Pro المتوافر حالياً في الأسواق مقابل 8700 جنيه مصري، وعند مقارنة إمكانيات هذا الجهاز نجد أن هذا السعر ليس زهيد على الإطلاق ويمكن الحصول على حاسب شخصي بنفس السعر تقريباً مع مواصفات أفضل.

بالطبع لن أحسب تكلفة الشاشة مع الحاسب الشخصي خصوصاً وان المنصات المنزلية تحتاج إلى شاشة تلفاز هي الاخرى ومن الصعب جداً أن تستأثر بشاشة التلفاز الموجودة في المنزل لجهاز الألعاب فباقي الأسرة بالتأكيد تريد مشاهدة التلفاز، وعند دخول شاشة التلفاز في الأمر ستجد أن شاشات الحاسب الشخصي أقل تكلفة من شاشات التلفاز في مختلف الفئات والتصنيفات.
الكثير من العروض.


منصة الحاسب الشخصي في الوقت الحالي اختلفت تماماً عن الماضي، الآن يوجد العديد من المتاجر الإلكترونية التي تتصارع جميعها لكسب اللاعبين خصوصاً وأن نفس الألعاب متاحة على مختلف المتاجر.

خلال الفترة الماضية بالتحديد شاهدنا العديد من العروض القوية جداً المجانية تماماً وخصوصاً متجر Epic Games الذي قدم عناوين AAA مجاناً تماماً مثل Watch Dogs و GTA V بالطبع.

نحن نتحدث هنا عن ألعاب مجانية بالكامل لا تحتاج منك أي مجهود أو شيئ لذلك فلا تقارنها مع الألعاب المجانية التي تأتي مع خدمة PlayStation plus مثلاً، بالطبع أيضاً يوجد بعض العناوين المجانية التي يتم إتاحتها على منصات اللعب المنزلي من حين إلى أخر ولكن بكل تأكيد لا تُقارن بعروض منصة الحاسب الشخصي الموجودة في الوقت الحالي.
الحصريات.


قد يختلف معي الكثير من اللاعبين في هذه النقطة، ولكن منصة الحاسب الشخصي تمتلك حصرياتها هي الأخرى، بالطبع لا تحظى بالشهرة التي تتمتع بها حصريات منصة PlayStation 4 مثلاً ولكن الحصريات تظل حصريات.

فئات كاملة من الألعاب لا توجد على منصات الألعاب المنزلية مثل ألعاب الـ RTS التي تحتاج بشكل أساسي لوحة المفاتيح والفأرة وجميع المحاولات لإصدار هذه الألعاب على منصات الألعاب المنزلية كانت فاشلة إلى حد كبير ولم تلقى الرواج المطلوب منها.

كذلك العاب الـ RPG من منظور Upside Down أو عموماً الألعاب التي تحتاج إلى تحكم بالفأرة ومن منظور Upside Down، كذلك يوجد بعض الألعاب الجيدة الاخرى مثل لعبة Mount & Blade 2 Bannerlord والتي صدرت خلال العام الجاري على الحاسب الشخصي فقط وهي حتى الآن أفضل انطلاقة خلال العام على منصة Steam.

انا لا اقول أن منصة الحاسب الشخصي تمتلك حصريات في مثل قوة Horizon Zero Dawn أو The Last of Us ولكن كل ما أقوله أن المنصة أيضاً تمتلك مجموعة من أنواع الألعاب والعناوين التي لها متعتها الخاصة عليها وبالطبع لن تستطيع الوصول إلى كل هذه الألعاب على منصة PlayStation أو Xbox.
متعة اللعب بالفأرة ولوحة المفاتيح.

لوحة AULA Mechanical Demon King المنتشرة في مصر
أتفهم جداً أن معظمنا استخدم الحاسب الشخصي بواسطة فأرة ولوحة مفاتيح عادية تماماً على الأقل في بداية عهدنا مع هذه المنصة، ولكن يا عزيزي أضمن لك تجربة لعب ممتعة جداً إذا فكرت في شراء لوحة مفاتيح وفأرة مخصصة للألعاب.

الأمر مختلف تماماً والضغطات لها شعور رائع سواء في الفأرة أو في لوحة المفاتيح والأهم من كل هذا أن هذه الملحقات تكون مخصصة للألعاب لتعطيك أفضل أداء سواء عن طريق بعض الأزرار الإضافية التي يمكن استخدامها داخل الألعاب أو بسبب طريقة صنع الأزرار ومدى استجابتها.
الخلاصة.

أنا لا أقول لك أذهب الآن واشتري منصة الحاسب الشخصي بدلاً من منصات الجيل الجديد ولا أقول أن منصة الحاسب الشخصي تمتلك حصريات قوية جداً تستحق الشراء.

ولكن أقول أن الحاسب الشخصي أصبح منافس قوي في الفترة الأخيرة ويجب إضافته إلى المعادلة والمنافسة، وشخصياً أرى أنه أفضل بكثير جداً من منصات الألعاب المنزلية إذا جاءت في السوق المصري بمبلغ يتجاوز الـ 13 ألف جنيه.

خصوصاً بعدما أعلنت الجمارك المصرية إضافة 60% ضريبة على جهاز PlayStation 5 بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة البالغة 14%.

بكل بساطة يجب الانتظار حتى نرى سعر المنصات الجديدة وإذا كنت تستخدم جهاز الحاسب الشخصي في أعمال مكتبية أخرى غير الالعاب فيجب التفكير ملياً في شراء حاسب جديد من الفئة المتوسطة بدلاً من شراء جهاز ألعاب منزلي إلى جانب حاسوبك العتيق.

أخيراً لا تنسى أن تشاركنا رأيك في التعليقات وما هي المنصة التي تنوي شرائها في المستقبل أو تفضل استخدامها في الألعاب.

تعليقات