القائمة الرئيسية

الصفحات

أوكولوس تطوّر نسخة أصغر وأخف من خوذة الواقع الافتراضي المستقلة Quest VR

أوكولوس تطوّر نسخة أصغر وأخف من خوذة الواقع الافتراضي المستقلة Quest VR

أوكولوس تطوّر نسخة أصغر وأخف من خوذة الواقع الافتراضي المستقلة Quest VR

تعمل فيس بوك على تطوير الجيل الثاني من خوذة الواقع الافتراضي المستقلة Quest VR والتي ستأتي بحجم أصغر ووزن أخف مع معدل تحديث صورة أسرع مقارنة بالجيل الأول.

من المتوقع أن يكون هناك عدة أجهزة ضمن هذه السلسلة من خوذ الواقع الافتراضي من أوكولوس، لكن بسبب فيروس كورونا وتوقف الأنشطة حول العالم تأخر التطوير والتصنيع.

تميزت خوذة الواقع الافتراضي Quest VR من الجيل الأول بأنها لا تحتاج للربط مع حاسب مخصص للألعاب بل هي مستقلة بذاتها، لكنها كانت أضعف من حيث الأداء مقارنة بخوذ الواقع الافتراضي الأخرى، كما أنها كانت غير مريحة عند ارتداءها لفترة طويلة.

لم تصل أوكولوس للتصميم النهائي بعد للجيل الثاني، لكن الهدف الرئيسي الذي تسعى لتحقيقه سيكون بتخفيف وزنها وحجمها ما يجعلها أريح في الاستخدام. وفي النماذج الأولية تم تخفيف الحجم والوزن بنسبة وصلت إلى 15 بالمئة.

كما تعمل أوكولوس على رفع معدل تحديث الإطارات من 60 هرتز ليصل إلى 90 أو حتى 120 هرتز وهو ما يعطي تجربة لعب أفضل خاصة في ألعاب الحركة والتصويب والسرعة.

وستنتقل أوكولوس لاستخدام البلاستيك في هذه الخوذة على غرار Rift S لجعلها أخف بالوزن، بالإضافة لمواد أخرى أكثر مرونة في حزام الربط.

كما تعمل الشركة على تحديث المتحكمات لتكون أريح وحتى تدعم متحكمات الطرازات الأخرى.

كانت فيس بوك تخطط لإطلاق الجهاز خلال الربع الثاني من السنة الحالية ضمن مؤتمر المطورين الخاص بأوكولوس. لكن الآن تأخر الإطلاق حتى العام القادم بسبب فيروس كورونا وتوقف العمل من قبل فريق التطوير.

من ناحية أخرى، بحسب بلومبيرغ فإن أوكولوس تعمل أيضاً على خوذة واقع معزز تعتزم إطلاقها في عام 2023، وهي أيضاً عرضة لتأجيل المخططات بسبب عدم قدرة المهندسين والمطورين على العمل نظراً لإغلاق المختبرات والمكاتب.

 المصدر

تعليقات