القائمة الرئيسية

الصفحات

هل مسألة شراء هاتف قديم سينعكس عليك سلبا و سيكون له تأثير على خصوصية و أمان البيانات الخاصة أتناء الاستخدام ؟




هل مسألة شراء هاتف قديم سينعكس عليك سلبا و سيكون له تأثير على خصوصية و أمان البيانات الخاصة أتناء الاستخدام ؟

ثورت الهواتف الحديثة و التنافسية بين الشركات لا تزال قائمة لكن مع كل تصميم جديد يرافقه ثمن باهض و هنا يلجئ الكثير من مستعملي الهواتف بأخذ مسألة شراء هاتف قديم كحل أفضل و مناسب... لكن إذا كنت أنت صديقي صديقتي تحملون نفس الفكرة إذا فقبل أن تفكروا بشراء هاتف قديم و كانت مسألة الخصوصية تعني لكم الكثير هنا سيتعين عليكم الطلاع على هذه النقاط التالية.


الهاتف القديم يؤثر على الخصوصية والأمان


هل يتلقى الهاتف القديم و التحديثات و التصحيحات على مستوى الأمان ؟

قبل يجب أن تضع في علمك أخي أختي أن مسالة التصحيحات أو التحديثات الأمنية يتم إرسالها إلى أي جهاز وجدت به التغرة و ثم التبليغ عنها, فعندما يكتشف المخترقون أو لنطلق عليهم مختبرو الاختراق ( مختبرو الاختراق نعني بها في الموضوع سواء أكانوا قراصنة دو مبادئ سيئة أو رجال أمن معلوميات ) ثغرة جديدة بنظام تشغيل و ليكن الأندرويد بعدها بشكل مباشر يبدؤون باستغلالها لتحديد خطورة الثغرة و إلى أي مدى تمكنهم من استغلال الهاتف الذي اكتشفوا به الثغرة و هنا يأتي التبليغ عنها للشركة المصنعة للهاتف أو تبليغ شركة Google لأنها هي من تطور نظام الأندرويد (أو أي شركة ثانية تبرمج الأنظمة و تدعمها بالهواتف كـشركة Apple ...) و بعدها بشكل مباشر تقوم شركة Google أو الشركة المصنعة للهاتف بإصلاح الثغرة و ترسل ملف برمجي لكل الهواتف المصابة على شكل تحديث يتم تنزيله و تثبيته على الهاتف بشكل أوتوماتيكي و هذا التصحيح في عالم المعلوميات يطلق عليه مصطلح " Patch Security ".

لكن تبقى مسألة أن الشركات تصب انتباهها على التصحيحات الأمنية الخاصة بالهواتف الحديثة أما بالنسبة للهواتف القديمة فمن النادر أن تجد بعض التحديثات تُبرمج لها... و هذا لمواكبة ما هو مطروح في السوق حديثاً.



ما وراء توقف الشركات المصنعة أو المبرمجة لنظام عن إرسال تصحيحات على مستوى الأمان ؟

مسألة أن تقوم الشركات بإرسال تحديثات لهواتفها القديمة هي في حد ذاتها مسألة تعرقل مستوى التقدم و التطور و لكي تتضح لك الفكرة أكثر.

هل لا زلت تتذكر نظام التشغيل Windows XP في السنوات الدِروة عندما كان هذا النظام هو النظام المتداول على جميع الحواسيب عندها كانت شركة Microsoft تطرح تحديثات مستمرة لسد ثغرات النظام لكن مع مرور الوقت ظهر نظام Windows 7 و بدا اهتمام شركة Microsoft يقل نحو نظام Windows XP و هذا راجع إلى أن عدد كبير من المستخدمون توجهوا إلى نظامها الجديد Windows 7 و الأقلية الكبرى هي من لا تزال تعمل بالـ Windows XP... عندها الشركة ستتخلى تدريجيا على النظام القديم و تصب اهتمامها على نظامها الجديد لتزيد من تطويره و تسد الثغرات الأمنية عليه.... و نفس السيناريو تكرر بأواخر سنة 2019 حيث أن الدعم إنتهى على Windows 7 بتاريخ 14 يناير 2020 هنا الشركة تركت نظام Windows 7 و ركزت اهتمامها على Windows 10 لأنه يستعمل من قبل شريحة كبيرة و أيضا هذا العامل يساهم في ترقية الأنظمة إلى ما هو أحسن من ذي قبل.

و هذا هو المبدأ الذي تعمل عليه الشركات المصنعة للهواتف و المطورة لأنظمتها و تحديدا الأنظمة الرائدة حديثا في السوق.



هل هذا يعني أن استخدام هاتف قديم غير آمن ؟

هنا صديقي صديقتي يبذو من إلحاح السؤال المطروح تودون معرفة الجواب بكونها مسألة تمس جانب أمان الخصوصية لحياتكم الخاصة, حسنا بتبسيط أكثر و خالي من التعقيدات... الهواتف القديمة تدعم أنظمة قديمة و كما أشرنا في الفقرة السابقة أن الشركة بعد فترة محددة تركز اهتمامها فقط على الأنظمة الحديثة المدعومة بالهواتف الحديثة الصنع و هذا يعني أن جُل التصحيحات الأمنية فهي خصيصا للهواتف الحديثة.

أما عن مسألة الخطر المحدق بخصوصيتك جراء استعمالك لهواتف قديمة هو أنه بعض القراصنة فور اكتشاف ثغرات أمنية يقومون بمشاركتها بينهم في منتديات على الأنترنيت و بعدها يتم تسريبها للعامة و أي شخص و جد طريقة استغلال التغرة على أنواع محددة من الهواتف القديمة فورها يبدأ بتجربتها في المقابل لا يزال هاتفك به التغرة لأنه لم يتلقى التصحيح الأمني لأن فترة دعم التصحيحات الأمنية على الهاتف القديم قد انتهت وهذا هو الخطير حيت التغرة ستبقى بالهاتف و سيكون الهاتف دائما في مرمى التجارب.



كيف يمكنني معرفة هل هاتفي لا يزال يتلقى التحديثات ؟ 

المسألة بالكامل تتوقف عن نوع الإصدار الذي يضمه الهاتف الخاص بك, فسيتعين عليك إجراء بحت على الأنترنيت و ترى هل الهاتف الخاص بك لا يزال يتلقى تحديثات النظام أو هل بإمكانه الترقية من نضام قديم إلى نظام أحدث على سبيل المثال هل يمكن ترقية هاتفك الأندرويد من نظام Android 4.4.1 إلى نظام Android 5.0.1 هذا فقط مثال. و الأمر نفسه ينطبق على الأجهزة الأخرى ...



الكاتب: بدر الدين فهيم

تعليقات