القائمة الرئيسية

الصفحات

أجي تفهم...7 أشياء يمكنك القيام بها لتسريع الإنترنت لديك

أجي تفهم...7 أشياء يمكنك القيام بها لتسريع الإنترنت لديك


أجي تفهم...7 أشياء يمكنك القيام بها لتسريع الإنترنت لديك


ضعف الإتصال و الإنترنت هي مشكلة يعاني منها كل شخص في هذا العالم العربي، فشركات الإتصال - أعزك الله - من الشركات التي لن توفر لك إطلاقا إنترنت سريعة مادمت تدفع مبلغا بخسا بالنسبة لها و مرتفعا بالنسبة لك، فشركات الإتصال في العالم العربي و بشكل يقيني مجرد شركات إختلاس في بدلات سوداء لا أقل و لا أكثر. 
لكن و لأنه لا يوجد بديل عليك اللعب في رقعة الشطرنج خاصتهم و توجب عليك لعب لعبتهم أيضا و الدفع مقابل الحصول على اتصال انترنت، لأنه و في الأخير تفضل الحصول على اتصال بطيئ على عدم الحصول على اتصال إطلاقا. 
في هذا المقال سنقترح عليكم بضعة طرق و إعدادات يمكنك تجربتها من أجل زيادة سرعة الإنترنت الى أقصى حدودها، فنحن نعلم ان نصف صبيب الإنترنت لا تتوصل به بسبب الكثير من المشاكل منها ما يضيع في زمن الإتصال و منها ما يتم استهلاكه من طرف برامج و ما الى ذلك. في هذا المقال سنحاول حل بعضِِ من هذه المشاكل الشائعة عبر 7 طرق لتسريع الإنترنت قد تود تجربتها للحصول على سرعة إنترنت جيدة. 



1 - احصل على راوتر (Router) أفضل 

من بين أبرز الأسباب التي تجعل الإنترنت بطيئة من أساسه هو استخدام راوتر (Router) ذو آداء ضعيف، فالراوتر يعتبر المسؤول الأول في إستقبال الإنترنت من مزود خدمة الإنترنت لديك ثم إعادة توزيعها، و هو ( على غرار الـ Hub مثلا ) لديه نظام داخلي يمكن التعديل عليه، لكن قبل ان نلج لأمعاء هذا الأخير تحقق أولا من أنك تملك راوتر قادر على آداء المهمة. الراوترات الحديثة يمكنها إستقبال الإنترنت و إعادة توزيعها و استقبال طلبات الاجهزة المتصلة بالراوتر و القيام بآداء خيالي بسرعة كبيرة و هذا بحد ذاته يتحكم في سرعة الإنترنت لديك، فإن كان الراوتر الخاص بك ضعيفا، تشتد حرارته بسرعة و يتصل منه الكثير من الاجهزة فهذا سيجعل آداءه ضعيف للغاية و غير قادر على التعامل مع أي طلبات للإتصال بالإنترنت. قد تجد بعض أنواع الراوترات مثل Tenda او Xiaomi تأتي بعدد أنتينا يصل الى 6 أنتينا و ذات قوة من حيث الهاردوير و دعم الإتصال، مثل تلك الراوترات قد تكون أفضل خيار بالنسبة لك إن اردت الحصول على سرعة إنترنت جيدة.

2 - إعدادات الراوتر

 للراوتر بعض الإعدادات أيضا أهمها قناة التردد (Channel)، في الغالب يأتي الراوتر بإعدادات أصلية (Default) قد تكون جيدة، لكن مع الوقت قد لا تكون ملائمة لك و قد تلاحظ مثلا ان اتصال الواي فاي لا يصل لبعض الأماكن في منزلك، او حين يتصل شخص ما من الشبكة تلاحظ انه تم طرد شخص آخر و ما الى ذلك، و هذه كلها إعدادات يجب تصحيحها في الراوتر. في الحقيقة لا يمكننا نحن أيضا بدورنا ان نوفر لك إعدادات مناسبة فكل من نوع الراوتر و مزود خدمة الإنترنت يلعبان دوراً مهما في تحديد الإعدادات التي يجب استخدامها، لكن بشكل عام يمكنك البحث لاحقا عن أفضل إعدادات الراوتر الخاص بك عبر الإنترنت، او اتباع الدليل الذي يُعطى مع الراوتر أيضا. الإعدادات الأصلية التي يأتي بها الراوتر جيدة أيضا لكن ان كنت تطمح للحصول على الإستفادة القصوى من الإنترنت فنقترح عليك إعادة تعيينها.

3 - تموضع الراوتر

 نعم الراوتر يلعب دوراً مهما في توزيع الإنترنت و يضمن لك السرعة القصوى في الإتصال بالطبع، للراوتر بعض القواعد في التموضع التي يجب أخذها بعين الإعتبار، عليك ان تدرك ان إشارات الواي فاي هي عبارة عن موجات عرضية تنتشر في كل جوانب الراوتر على مدى معين بحيث يصير الراوتر في منتصف دائرة من الموجات، تتأثر هذه الموجات بعدة عوامل منها العوازل المحيطة بك ( مثل الحائط، الأبواب ...) إذ تلعب دورا في نقص توصيل موجات الواي فاي إليك ( بالطبع ليس بشكل كبير لكن ذات تأثير خفيف ). أيضا الأجهزة الإلكترونية الأخرى تسبب في التأتثير على ذبذبة هذه الموجات و تؤثر عليها. التموضع الصحيح للجهاز يجب ان يكون في وسط المنزل لضمان وصوله الى كل الأماكن داخله، كما يجب تنصيبه في مكان مرتفع قليلا حتى لا تؤثر عليه أي أجهزة رقمية قريبة ( مثلا تعليق الراوتر قليلا الى الأعلى من مكانه المخصص). يلجأ البعض الى إضافة بعض الحيل الأخرى للراوتر مثل تغليفه بالألمنيوم مثلا من أجل تقوية الإتصال، و هي حيلة قد لا تكون فعالة ف معظم الأوقات و يفضل فقط الحصول على راوتر ذو " قوة دفع " مثالية و أنتينا احترافية.

4 - التحقق من الأجهزة المتصلة

و تعتبر الآفة الكبرى حين يتعلق الأمر بضعف الإنترنت في منزلك، فحتى لو كان لديك صبيب انترنت جيد، و حتى لو كانت الإنترنت تصل لكل مكان في منزلك و بشكل سريع، لكن كثرة المستخدمين قد تسبب ضعفا في الإنترنت بشكل عام، خصوصا من يستهلك الإنترنت بكثرة سواء من أجل التحميل او من أجل لعب الألعاب اونلاين، حتى انه لا يترك لك مجالا لمشاهدة فيديو على اليوتيوب ! يوجد الكثير من الحلول التي يمكنك فعلها هنا، أولا التأكد من أن الأجهزة المتصلة هي نفسها الاجهزة في منزلك و لا يوجد شخص خارج نطاق منزلك يستخدم الإنترنت خاصتك، يمكنك الإعتماد على برمجيات مثل Selfishnet او تطبيقات مثل Who is on my Wifi من أجل معرفة الأشخاص المتصلين بشبكتك، بل حتى يمكنك قطع الإنترنت عنهم في حالة وجدت بعض المتطفلين في شبكتك. الحل الثاني قد يكون - و مجددا - الحصول على راوتر قوي قادر على التعامل مع عشرات الأجهزة في وقت واحد، هذا سيجعل حتى اتصال عشرات الأشخاص من الانترنت خاصتك لا يؤثر إطلاقا على سرعة الإنترنت ( بالطبع في حالة كان الصبيب مرتفعا ).

5 - التحديثات و البرامج الخلفية في حاسوبك / 

هاتفك بعد ان انتهينا من الإعدادات الخاصة بالراوتر و صبيب الإنترنت قد تلاحظ زيادة في سرعة الإنترنت و لو قليلا، لكن ربما ليست في المستوى المطلوب الذي تطمح إليه او الذي وعدتك به شركة الإتصال المزودة بخدمة الإنترنت لديك. هنا قد تطرح سؤالا لنفسك عن باقي الأشياء الأخرى التي قد تستهلك الإنترنت و لا تجعلها تصل إلي بشكل محدد ؟ التحديثات الخاصة بالنظام خصوصا الويندوز أحد هذه العوامل الرئيسية، ليس هذا فحسب بل أيضا البرامج التي تشتغل في الخلفية و التي دائما ما تسحب الإنترنت منك، الأمر سيان على الحاسوب و الهاتف ايضا. في الحاسوب ( على نظام الويندوز 10 ) يمكنك التوجه الى الإعدادات ثم إعدادات التطبيقات و بعدها التطبيقات التي تشتغل في الخلفية، ستجد الكثير منها يشتغل في الخلفية يمتص الإنترنت التي تصل الى حاسوبك، قم بتوقيفها جميعها. نفس الأمر في نظام الهاتف الذكي، و ان وجدت صعوبة في الأمرين فيوجد برامج و تطبيقات تساإنتعدك في إيقاف البرامج التي تشتغل في الخلفية مثل Greenify للأندرويد. حتى انه يمكنك استخدام نظام آخر غير الويندوز ( اي إصدار لينكس ) من أجل منع مشاكل اشتغال البرامج في الخلفية في حالة كنت تعاني من هذه المشكلة بشكل كبير في حاسوبك. يمكنك مراجعة مقالنا هذا الذي يتحدث عن حل مشكلة بطئ الإنترنت في الويندوز الذي قد يساعدك في التخلص من هذه المشكلة.


6 - المشكلة من مزود خدمة الإنترنت

 لديك مزود خدمة الإنترنت لديك قد يكون سبب مشكلة بطئ الإنترنت لديك بنسبة 60% أو أكثر، فحتى لو قمت بكل الخطوات السابقة و كان مزود خدمة الإنترنت لديك لا يرسل لك الا كسرة خبز من الإنترنت التي وعدك بها فلازالت ستشعر ببطئها الشديد. معظم الشركات المزودة لخدمة الإنترنت تعمد الى القيام ببعض الإشهارات الإحتيالية كتغيير عبارة " ميغابت " بعبارة " ميغابايت " فتعدك بصبيب مثلا قدرها 12Mbs/p و الذي قد يصل فعليا لأقل من ذلك بكثير في الميغابايت، و العديد من الطرق الإحتيالية الأخرى. هنا نقترح عليك أيضا حلين لا ثالث لهما : أولا ان ترفع سماعة الهاتف و تتصل بالدعم التقني للمنصة و تصرخ جاهدا بأعلى صوتك بأن يقومو بتحسين سرعة الإنترنت لديهم من أجل توفير سرعة أفضل لك. أما الحل الثاني، فهو تغيير العرض او تغيير مزود خدمة الإنترنت لديك بالكامل، تذكر ان تغيير العرض مثلا او الحزمة قد يجعل الإنترنت لديك أسرع.

7 - جارك اللعين يسرق الإنترنت خاصتك و يحرمك منها 

ان جربت الكل في الكل، و لازالت الإنترنت لديك ضعيفة بل أسوأ، فحينها لن يبقى لك أي خيار عزيزي القارئ سوى ان ترتدي بدلة المحقق كونان و تبدأ في الكشف عن هذا الجار اللعين الذي يسلبك الإنترنت خاصتك و يحرمك منها أيضا. في هذه الحالة لديك بعض التحقيقات التي يجب عليك القيام بها / أخذها بعين الإعتبار مثل سرعة الإنترنت في وقت محدد من اليوم و بطئها في وقت آخر، فهذا دليل على ان أحدا ما يسرق الإنترنت خاصتك، يمكنك أيضا إستخدام البرامج سابقة الذكر مثل Selfishnet لمعرفة ان كان أي جهاز غير أجهزتك متصل بالشبكة. في هذه الحالة، ننصحك بتغيير كلمة السر الخاصة بشبكتك بكلمة سر أقوى، و تحصين شبكتك ضد أي ثغرات مثل ثغرات الـ WPS او جعل شبكة الواي فاي خاصتك مخفية (hidden). 


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق