القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف علي تقنية Project Tango من شركة Google في هاتفها الدكي الجديد


Google-Project-Tango-SmartPhone-alt



تعمل شركة غوغل على عينة هندسية لهاتف ذكي بنظام Android يمكنه تعلم وتحديد العالم حوله! قد يكون ذلك غريبا ولكنه فعلا مذهل. الجهاز يأتي من مبادرة جديدة تُسمى Project Tango، وهي تقنية جاهزة لأخذ الهاتف لأيدي المطورين لرؤية مامدى قدرة هذه التقنية على تحقيقه.

قالت شركة Google بأن الهاتف سيتعلم أبعاد الغرف ومساحاتها بمجرد الانتقال داخلها ,التجول في غرفة نومك على سبيل المثال، سيساعد الهاتف على تعلم شكل المنزل. الأمل هو بتكوين خريطة قوية للعالم، هاتف Google قد يتمكن في النهاية من منح اتجاهات دقيقة لأي نقطة محددة يتطلب الوصول إليها.

Google-Project-Tango-SmartPhone-alt
إنه مشروع طموح، لكن ينبغي أن لايشكل ذلك مفاجئة نظرا للجهة التي يأتي منها هذا الأمر: يأتي Tango من مجموعة المشاريع والتقنية المتقدمة أحد الأقسام القليلة لشركة Motorola التي قررت شركة Google التمسك بها بدلا من بيعها. يقول جوني لي قائد مشروع Tango " هدف مشروع Tango هو منح أجهزة الموبايل فهما بشريا للمساحة والحركة" تملك شركة Google حوالي 200 جهاز يتم تجهيزها لمنحها للمطورين الذي يريدون بناء أدوات تحديد خرائط، ألعاب، وخوارزميات جديدة تستفيد من استشعارات الهاتف، ومن المتوقع أن ترسلها بحلول 14 مارس إليهم.



أجهزة الـ Tango تعمل باستخدام كاميرا تعقب الحركة واستشعار عميق مبني داخل الجوانب الخلفية. أثناء التجول، فإن الاستشعارات تلتقط مصادرها وماهو أمامها، باستخدام تلك البيانات لبناء خريطة ثلاثية الأبعاد لمحيطها. بينما الهدف الأساسي هو تكوين خرائط داخلية مفصلة، فإن توزيع شركة Google لأجهزة المطوره كالـ  Tango يمكن لاحقا استخدامه لتكوين ألعاب حقيقية هائلة أكثر واقعية. أو لمساعدة المتلف بصريا أثناء تجولهم في منطقة غير مألوفة. طبعا ننصحك بمشاهدة هذا الفيديو هنا حتى تتضح الصورة لك بشكل اكبر.


تؤكد شركة Google بأن التقنية مازالت في مراحلها الأولى، لكن ماتزال تراها على أنها في طريقها للوصول إلى ملايين الأشخاص في نهاية الطريق. والآن، مجموعة المشاريع والتقنية المتقدمة تمتلك الكثير من الوقت والمصادر لتحقيق ذلك.

يبدو أن Project Tango ملائم بشكل طبيعي لريادة لي. قد يبدو اسم لي مألوفا من عمله في تكوين أدوات الواقع الافتراضي  من Wii remote  أثناء Carnegie Mellon، ولاحقا لمساعدة تطوير Microsoft لـ Kinect. انضم لشركة Google في 2011، وبشكل واضح مازال يعمل على مشاريع تعقب حركة طموحة على حد سواء من ذلك الوقت. بالرغم من هذا، تقول شركة Google أنها لم تكون Tango كليا من ذاتها، بل مع مساعدة من العديد من معاهد الأبحاث والجامعات المتعددة أيضا.






تعليقات

شاهد احدث الافلام والمسلسلات هنا